جائزة تقنية المعلومات


ـ مقدار الجــائزة: 150.000

– مكونات الجائزة:
1 ـ شهــــــادة استحقاق الجائزة موقعة من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير رئيس مجلس الجائزة.
2 ـ هدية تذكارية تحمل شعار الجائزة.
3مبلغ مالي يحدده مجلس الجائزة.
– أهداف الجائزة:
بالإضافة إلى الأهداف العامة لجائزة أبها، فإن لجائزة تقنية المعلومات عددا من الأهداف، من أهمها:
-تشجيع الأفراد والقطاع العام والخاص على استغلال إمكانيات تقنية المعلومات للدفع بعملية التطور والتنمية الشاملة .
– تشجيع تقديم الخدمات الإلكترونية بما يفيد المجتمع .
– تحفيز القطاعات الحكومية للارتقاء بمستوى الخدمات الإلكترونية .
– تشجيع الابداع والابتكار في تقنية المعلومات للمساهمة في نمو الاقتصاد المعرفي .

 

– مجالات الجائزة:

– أولا-المواقع الإلكترونية:
– وتخصص للمواقع التي تقدم خدمة للإسلام والمجتمع والأسرة وتساهم في زيادة الثقافة وحل قضايا المجتمع وتشمل الأنواع الآتية:
1- مواقع التعلم الإلكتروني: ويقصد به المواقع التعليمية التي تساهم في دعم ونشر المعرفة .

2- المواقع الثقافية والإسلامية الإلكترونية: وهي التي تخدم نشر الثقافة والدين الاسلامي وفق منهج صحيح ومعتدل ، وتساهم في تقديم حلولاً واقعية لقضايا المجتمع.

3- المواقع الطبية الإلكترونية : ويقصد بها المواقع التي تساهم في نشر الثقافة الصحية.

4- مواقع الإعلام الإلكتروني: ويقصد بها المواقع الإخبارية (مقروء- مسموع- مكتوب)

5- مواقع التجارة الإلكترونية .

 

ثانيا-مجال الخدمات الالكترونية على المستوى الوطني ( جهات حكومية فقط ) :

هي الخدمات التي تقدمها الأنظمة والتطبيقات البرمجية وتخدم شريحة واسعة من المستفيدين وتشمل تطبيقات الحكومة الإلكترونية لتسهيل الخدمات المتبادلة بين القطاعات الحكومية أو تلك التي تقدم للأفراد أو لقطاعات الأعمال .

 

ثالثاً-مجال الإبداع والابتكار التقني على المستوى الوطني ( جهات حكومية فقط ) :

وتشمل الإبداعات والابتكارات والاختراعات في مجال تقنية المعلومات القابلة للتطبيق وتخدم المجتمع .
ـ شروط الترشح للجائزة:
بالإضافة إلى الشروط العامة لجائزة أبها، يشترط للدخول في المنافسة على جائزة تقنية المعلومات توفر الشروط والضوابط الآتية:
-أن تكون الخدمة قائمة ومتاحة في أي وقت ومن أي مكان .

-أن تكون ذات نفع للمجتمع .

-الالتزام بحقوق الملكية الفكرية .

-أن تكون المواقع والخدمات الالكترونية باللغة العربية الفصحى ، ويفضل أن يكون ثنائي اللغة ( عربي ، إنجليزي ) .

-للجنة الجائزة حق استبعاد أي مشارك في أي مرحلة من مراحل المنافسة لأي سبب تراه اللجنة

-يحق للجنة نشر معلومات الفائز بالجائزة دون إذن منه ، ودون أدنى مسؤولية عليها .

-تعتبر نتيجة التحكيم نهائية ولا يحق للمشاركين الاعتراض عليها .

-يعتبر المشارك موافقاً على شروط المشاركة بمجرد التقدم بطلب الترشيح لنيل الجائزة .

 

معايير التقييم :
أولاً : المواقع الالكترونية :
1-المسؤولية :
•تعريف وإشارة للقائم على نشر الموقع ( المسؤول الفكري للموقع – Publisher) وما نوعه (مؤسسة، منظمة، خاصة أم حكومية)، مع تعريف موجز عنه
•الغرض (Purpose) الذي تم إنشاء الموقع من أجله.

2-التصميم :
•تصميم الموقع بشكل يحدد هوية منفرده عن غيره من المواقع الأخرى.
•مظهر الموقع أكثر تنسيقا في طريقة عرض المعلومات والمواد الإعلامية وتفاعلية المنزلقات والقوائم و المنسدلات.
•توزيع القوائم الجانبية الرئيسة وعناوين المنسدلات العلوية والإيقونات في قسم الصفحة الأولى.
•وضوح النص وتوع وحجم الخط.
•خلفية الموقع و المساحات المناسبة بين أزرار الوظائف او القوائم .
•قراءة النص بسهولة ووضوح (حجم الخطوط، ألوانها، طريقة تنسيقها).

3-الموثوقية (Reliability) والتوثيق (Documentation):
•التعريف بكتّاب المقالات.
•الإحالة إلى المصادر أو جهات التدوين
•الإخبار الخاصة بالموقع تنفرد بعلامة معينة إشعاراً للقارئ بخصوصيتها.
•إرشيف لصفحات الموقع الماضية .

4-المستوى التكنلولوجي للموقع والإمكانات:
•خارطة للموقع .
•قوائم الوصول السريع.
•إتاحة لغات أضافية غير اللغة العربية.
•احتوى الموقع على استبيان تتيح التعرف على مدى الافادة التي يوفرها الموقع للجمهور المستهدف، ومدى إشباعه لحاجات المستفيدين منه.
•توفر عنصر التدعيم بمواد الوسائط المتعددة .
•التفاعلية (Interactivity) اتاحة مجال لتدوين الملاحظات في نهاية الصفحات من قبل القراء.
•إتاحة وظائف إختيارات لتغيير طريقة العرض او الاطارات بصورة أفضل .
•وجود روابط داخلية في الموقع تساعد على التنقل فيه بصورة سلسلة وبسيطة وليست معقدة.
•الروابط التي تحيل الى مواقع خارجية يجب أن تكون ذات صلة مباشرة بالموضوع المستشهد فيه بهذا الرابط وتعمل .
•سرعة تحميل الموقع
•اتاحة استخدام مواد الوسائط المتعددة (افلام فيديوية، كليبات، ملفات صوتية، شرائح صورية) دون الحاجة الى فتح برامج معنية او كلمات سر او متطلبات خاصة بالشبكات .
•إمكانية البحث داخل الموقع (Search ability): .
•التنظيم (Organization) وجود خطة معينة لترتيب المواد المنشورة والعناوين
•وجود خاصية المساعدة help) ( .
•وجود نسخ أخرى من الموقع يتم فتحها عبر تطبيقات أجهزة أخرى كالهواتف الخلوية(mobile) او أجهزة القراءة اللوحية ) ( Ipad)، او بصيغ أخرى كصيغة الـ(RSS) وغيرها.
•إمكانية استعراض الموقع بصورته النصية فقط (Text) .
•تبليغ المستفيد او المتصفح بأفضل حالة شاشة مناسبة لتصفح الموقع.
•وجود ادوات التنقل في الموقع ( أنتقل الى أعلى، العودة، الصفحة الرئيسة – Home, Back, Go to top وغيره )ا.
•احتوى الموقع على مربع لإحصاء مجموع الزائرين، وعدد الزائرين المتواجدين في اللحظة، وأكبر عدد للزائرين دفعة واحدة.
•وجود أداة تذكير للمتصفح على إدراج الموقع في المفضله (favorites) .
•مراعاة القواعد الأساسية للكتابة
•البحث عن الموقع اكثر محركات البحث والفهارس العالمية .
•إظهار التواريخ الخاصة بوقت إنشاء وتحميل الموقع وتنقيحه واضحة، بالاضافه إلى تواريخ التحديث لكل صفحة او لكل مادة إعلامية ظاهرة بشكل واضح.
•خواص ألامان وجدران الحماية .

 

ثانيا-مجال الخدمات الالكترونية على المستوى الوطني  :
•وضوح الأهداف.
•التفاعلية.
•سرعةالاستجابة.
•وجود خاصية المساعدة ودليل للمستخدم.
•دعم تطبيقات الأجهزة الذكية.
•المرونة والسهولة واتاحة التنقل داخل أجزاء النظام.
•امكانية البحث بسهولة.
•الدقة.
•مستوى الأمان.
•المظهر العام: التنظيم، التجانس، التنسيق، الخطوط والألوان المستخدمة.
•مدى خدمة النظام/التطبيق للمجتمع.
•لغات البرمجة وقاعدة البيانات المستخدمة.
•الخدمات التي يقدمها النظام/ التطبيق.
•جودة النظام/ التطبيق.
•مستوى ادارة النظام.
•قياس رضا العملاء.

 

ثالثاً-مجال الإبداع والابتكار التقني على المستوى الوطني :
1- اهداف المشروع واضحة
2- المشروع يظهر قدرة إبداعية (البحث جديد أم تم البحث فيه سابقاً)
3- التقصي والشمولية في انتاج الفكرة بدلاً من تكرار الطرق المألوفة
4- يوجد خطة إجرائية واضحة للحصول على النتائج
5- الإبداع في المشروع من حيث تحليل البيانات التي تم الحصول عليها
6- دور المشروع في خدمة البشرية ومتطلبات المجتمع الفعلية
7- قابلية المشروع للتنفيذ الفعلي بسهولة في مجال تقنية المعلومات
8- الجدوى الإقتصادية للمشروع في سوق العمل
9- تجربة المشروع والحصول على النتائج بشكل واضح
10- يتضح فهم الباحث/الباحثين والإحاطة بجميع أجزاء المشروع/البحث
11- استيعاب صاحب المشروع لفكرته أو مشروعه (فردي –جماعي) أثناء المناقشة من حيث الأهداف والإجراءات والنتائج و التي تعكس فهم الباحث/الباحثين لمشروعه.
12- ممارسة الباحث/الباحثين للمهارات المتصلة بإجراء التجارب العملية والحسابات وأخذ الملاحظات وعمل التصميمات اللازمة للحصول على المعلومات اللازمة
13- تم تحديد مهام وإسهامات كل من الباحثين بوضوح وتساوي
14- العمل ضمن فريق.